ابحاث تظهر الأضرار الصحية والمادية للتوقيت الصيفي

11 مارس، 2017

بلكي الإخباري

ظهرت أبحاث جديدة أن تغيير التوقيت مرتين في السنة له أضرار سلبية على صحة الإنسان وبخاصة المراهقين والأطفال.

والتوقيت الصيفي هو تغيير التوقيت الرسمي مرتين سنويا ولمدة عدة أشهر من كل سنة ولعدة أهداف اهمها توفير استهلاك الطاقة.

وقال علماء إن استخدام التوقيت الصيفي يمكن أن يكون ضارا على صحة الإنسان ومكلفا ماديا، فيما اشاروا إلى أن معاناة تغيير التوقيت تبدأ مع فقدان ساعة من النوم، وهو الذي يؤثر بشكل خاص على الأطفال، اضافة الى انه يزيد من خطر حوادث السير والسكتات الدماغية والنوبات القلبية.

وقال لورانس جين ونيكولا زيبارث، معدا الدراسة من جامعة كورنيل في نيويورك ان تغييرات خفيفة في النوم قد تؤثر على الإنسان وتعرض حياته للخطر”.

وكانت دراسات أجريت في وقت سابق في جميع أنحاء العالم وجدت أن تغيير التوقيت لديه آثار ضئيلة أو “منعدمة” على استخدام الطاقة.بترا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *