الأردنية تنجح في احتضان القضية الفلسطينية من جديد

13 مايو، 2018

بلكي الإخباري – إبن البلد

من ثنايا شعره النضالي العظيم والكبير اختتم الشاعر الفلسطيني تميم البرغوثي فعاليات مؤتمر القضية الفلسطينية إلى إين؟ الذي عقد بالفترة من ٨أيار إلى ١٠ أيار ٢٠١٨ م في رحاب الجامعة الأردنية ام الجامعات .

من خلال هذا المؤتمر حققت الجامعة الاردنية من جديد الرقم الصعب في احتضان القضية الفلسطينية كما هو حال  الوطن الأردن في رعاية الأخوة الفلسطنيين وقضيتهم الجوهرية. وعليه تفوقت الأردنية الجامعة على نفسها وحققت نجاحاً باهراً منقطع النظير في التنظيم لهذا المؤتمر الدولي من البداية في حفل افتتاح حاشد وكبير وبرعاية هاشمية كريمة من قبل  سمو الامير الحسن بن طلال المعظم الذي انار المؤتمر  بكلمة عن القدس والقضية الفلسطنية ، كما كان لرئيس الجامعة الاستاذ الدكتور عزمي محافظة  حضوراً في الافتتاح من خلال كلمة  مقتضبه لا بلاغة فيها عن الأردنية وانجازاتها وتحيزيُها للقضية الفلسطينة منذ تأسيسها ، ولابد من ذكر الفضل لأهله الذي تجلى في الاستاذ الدكتور أحمد مجدوبة نائب الرئيس ورئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الذي قدم الموجز والتفاني في العمل لأنجاح المؤتمر .

نعم مؤتمر الأردنية كان عالمياً بإمتياز في الأسماء الكبيرة التي شاركت وتفاعلت مع حجم الحدث من علماء في التاريخ السياسة والأدب، وفي الاوراق المطروحة عن القضية الفلسطينية في الماضي والحاضر ،

انتهى المؤتمر ولكن لم تنتهي القضية ، ليبقى في ذاكرة والوجدان محاولة أردنية خالصة من جديد تطرق سماءات العالم في أحياء ذكرى النكبة وبداية مشوار الشقاء للأخوة الفلسطنيين والعرب في آن واحد .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *