الأميرة بسمة ترعى الاحتفال بيوم للأمم المتحدة

25 أكتوبر، 2016

احتفل الفريق القُطري للأمم المتحدة في الأردن مساء أمس الاثنين، بيوم الأمم المتحدة لإحياء ذكرى التصديق على ميثاق المنظمة الذي وقع قبل 71 عاما.

ورعت سمو الأميرة بسمة بنت طلال، سفيرة النوايا الحسنة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، الاحتفال الذي تم تنظيمه في إطار الشراكة في تحقيق التنمية المستدامة، وخارطة طريق الهيئة الأممية في الأردن للأعوام 2018-2022، وتماشيا مع خطط وبرامج الاعمال الوطنية للمملكة.

وقالت سموها في كلمة في الاحتفال، الذي حضره وزيرا الصحة والأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية، “إننا نتطلع إلى جهود الأمم المتحدة في الأردن بكل تقدير واعجاب”، مشيرة الى التداعيات المتفاقمة والمعاناة التي تتسبب بها الظروف السائدة في العالم والشرق الأوسط بشكل خاص.

وأكدت، في هذا الإطار، أن احتفال المجتمع الدولي بهذه المناسبة الأممية يشكل فرصة للدفع باتجاه اجراءات ملموسة للتعامل مع العقبات التي يجب أن تتجاوزها وتتغلب عليها أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة، مشيرة إلى نتائج تدخل الأمم المتحدة في العالم وتركيزها على وضع حد لانعدام المساواة باعتباره من أكبر التحديات الاجتماعية في العالم.

من جهته، أكد المنسق المقيم للأمم المتحدة ومنسق الشؤون الانسانية في الأردن إدوارد كالون، أن الأمم المتحدة تساعد الأردن في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة 2030، من خلال دمج هذه الأهداف في الخطط الوطنية، وتعزيز قدرة المؤسسات الحكومية على تنفيذها، فضلا عن توفير المشورة الفنية لها، مبينا أن البدء بتنفيذ اتفاق باريس حول تغير المناخ بداية الشهر المقبل ينسجم مع التحول الذي تشهده الأمم المتحدة على صعيد شراكتها مع الحكومة الأردنية من خلال وضع خطة وإطار عمل للأعوام 2018-2022.

وتضمن الحفل، الذي جرى بحضور شركاء الأمم المتحدة في الأردن، معرضا للصور المشاركة في المسابقة التي أطلقتها الأمم المتحدة في الأردن على تطبيق “الانستغرام” بهدف رفع الوعي لدى فئة الشباب بالأهداف الانمائية والمستدامة.

يذكر أن سمو الأميرة بسمة تشغل أيضا منصب السفيرة الفخرية لبرنامج الأمم المتحدة الانمائي للتنمية البشرية.

بترا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *