“الحسين التقنيّة” تعلن موعد انعقاد مؤتمرها السنوي الأوّل

16 يوليو، 2018

أعلنت جامعة الحسين التقنيّة، إحدى مبادرات مؤسسة ولي العهد، اليوم الأحد، عن موعد انعقاد مؤتمرها السنوي الأوّل، برعاية سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، يومي 28 و29 من الشهر الحالي، بعنوان “نحو تعليم تقني مؤثر”، وذلك في مدرّج مجمع الملك الحسين للأعمال. ويهدف المؤتمر الذي يشارك به خبراء محليون وعرب وعالميون إلى تعزيز تشاركيّة الجامعة مع القطاعات المختلفة داخل المملكة وخارجها، وإبراز الاتجاهات الحالية والمستقبلية المتعلقة بالنمط التكنولوجي الحديث، وتطوير تلك الاتجاهات بالشكل الذي يخدم كافة مناطق المملكة، والعمل على نقل خبرات الطلبة وتمكينهم من رفد مجتمعاتهم المحليّة بأدوات التغيير والتطوير الإيجابي. وسيتم العمل خلال يومي المؤتمر على إيجاد مساحات إبداعية للشباب من مختلف مناطق المملكة، لتحقيق الاستفادة من التجارب الريادية والأفكار الإبداعية لنماذج من خارج المملكة.

من جهته قال رئيس الجامعة الدكتور لبيب الخضرا “يأتي تنفيذ هذا المؤتمر لغايات التعريف السنوي بإنجازات الطلبة الإبداعية والابتكارية، وما تضيفه الجامعة من علاقات تشاركية تنعكس على الطلبة عملياً وعلمياً وتوظيفياً، إضافة إلى ما تقدمه من برامج تنعكس على قطاع التعليم العالي بالأردن”. وأكدّ “ان المؤتمر يسعى لبناء منصّات دائمة للحوار مع شركاء الجامعة وطلبتها والمجتمع المحلي التكنولوجي والصناعي، من خلال اعتماده على محاور مختلفة تتضمن التعريف بماهيّة التعليم التقني، والمشاركة الصناعية، وإيجاد فرص التعاون بين الجامعة بكافة أفرادها مع المجتمعات التقنية والتكنولوجية التي تعتمد على التطوير الحرفي وابتكار الإعمال”. ويتضمن المؤتمر أوراق عمل وجلسات حوارية تناقش موضوعات مختلفة مثل الإبداع وريادة الأعمال، ومستقبل التكنولوجيا والتعليم التطبيقي، وواقع التعليم العالي في المملكة، والنمو الأسّي للتكنولوجيا، والمهارات الوظيفية في الجامعات، بالإضافة إلى مناقشة عدد من المحاور مثل دور التكنولوجيا التطبيقية والتعليمية ودور القطاع الخاص في دعم المشاريع الريادية لطلبة الجامعة.

يذكر أن جامعة الحسين التقنية(HTU) أنشأتها مؤسسة ولي العهد بهدف تقديم تعليم يعزز من المهارات الأساسية والتخصصات التقنية المطلوبة لسوق العمل، وتعتبر الجامعة داعما حقيقيا للتعليم المبني على العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وتمنح الدرجة الجامعية المتوسطة والدرجة الجامعية الأولى في مجالات الهندسة التطبيقية وعلوم الحاسوب، وتتخذ من مجمع الملك الحسين للأعمال مركزاً لها لما تمثله من بيئة جامعية آمنة وحيوية. أما المناهج فهي مطابقة لأعلى المواصفات العالمية، إذ تحرص على تقديم درجة عالية من التعليم التطبيقي العملي الواعي، وهي مصممة بشكل يعزز من روح المبادرة والعمل الفعّال والإبداع لدى الشباب، بالإضافة إلى تعزيز الطاقات الإبداعية والفكرية لهم. وتعمل الجامعة على خدمة المجتمع المحلي من خلال توفير برامج تدريب تستهدف الشباب الجامعي العاطل عن العمل، كما تجتذب اهتمام طلبة المدارس ذكوراً وإناثاً للتخصصات العلمية والعملية المطلوبة في سوق العمل محليا وإقليميا وعالميا. –(بترا)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *