الصرايرة يعلن أرباح البوتاس بنسبة نمو بلغت 43 ، %

29 يناير، 2019

حققت شركة البوتاس العربية أرباحاً صافية لعام 2018 ،بعد الضرائب والمخصصات ورسوم التعدين 118,4مليون دينار، وبنسبة نمو 43 ، %عن عام 2017 ، حسبما قال رئيس مجلس إدارة الشركة، المهندس جمال الصرايرة الذي رجّح تحقيق الشركة صافي ربح لعام 2019 ،حوالي 142,9 مليون دينار .
وقال الصرايرة في تصريح لصحيفة “الرأي” ان شركة البوتاس حققت إنجازات وأرباحا لعام 2018 ،مؤكدا أن إنتاج الشركة من مادة البوتاس بلغ 2,24مليون طن، في حين بلغ إنتاجها 2,32مليون طن لعام 2017 .يقول: وصلت مبيعات الشركة ـ2,43 مليون طن لعام 2018 ، فيما استقرت مبيعاتها عند حاجز 2,36 مليون طن لعام 2017.”
وبحسب الصرايرة، فإن مجلس إدارة الشركة ناقش توزيع الأرباح على المساهمين لعام 2018 ،بواقع 120 %من رأس الشركة، ما يعادل 100 مليون دينار، مقسمة على النحو التالي: حصة الحكومة 26 ،%و 10 % للضمان الاجتماعي.
وتوقع الصرايرة أن تورد الشركة لخزينة الدولة 76 مليون دينار لعام 2018؛ منها 16 مليون رسوم التعدين،و 24 مليون ضريبة دخل، و26 مليون أرباح المساهمين، و10 مليون رسوم الطريق والميناء وإيجار اراضي الامتياز، مؤكداً أن الشركة دفعت منها 24 مليون مقدما لخزينة الدول، فيما من المرجح ارتفاع مدفوعات الشركة لخزينة الدولة لعام 2019 حوالي 101 مليون دينار .
وعن نية الشركة التوسع في إنتاجها في ضوء تحسن الطلب العالمي على مادة البوتاس وارتفاع الاسعار،
قال الصرايرة إن مجلس الإدارة وضع خطة لتحقيق توسعة تضمن الاستمرار بالتوسع في المنطقة الشمالية في منطقة الامتياز لزيادة القدرة الإنتاجية بواقع 140 ألف طن سنوياً.
وأكد الصرايرة أهمية التنافس للحصول على امتياز الاستخراج من منطقة اللسان إذ ثبتت الجدوى الفنية، إلى جانب إجراء دراسات جدوى اقتصادية وفنية للتوسع في المنطقة الجنوبية في منطقة الامتياز، “منطقة فيفا”، إذ ان سياسية المضي قدما في الإنتاج تعني زيادة الطاقة الإنتاجية للشركة بواقع 450 الف طن سنويا.
وبلغت كلفة الطاقة على الشركة 100 %