“الصيادلة” تعلن الفائزين بمسابقة “ابداع صيدلاني” في قطاع مستحضرات التجميل ورشة عمل: 30% نسبة البطالة في صفوف الصيادلة و16 الف طالب صيدلة على مقاعد الدراسة

2 نوفمبر، 2019

 

احمد السيد – بلكي الاخباري

‎اعلنت لجنة التثقيف الصيدلاني في نقابة الصيادلة عن نتائج مسابقة “ابداع صيدلاني” الخاصة بالصيادلة في قطاع مستحضرات التجميل، والتي نظمتها اللجنة بالتعاون مع منصة دمج الاكاديميا بالصناعة، وذلك خلال الورشة التي عقدتها اللجنة في فندق اياس.
وفاز با‎لمركز الأول، مشروع منتج تجميلي للتجاعيد لطالبات من كلية الصيدلة في الجامعة الهاشمية، وهم (عرين أبو رمان وحنين عياش وتسنيم حسونة).
وفاز بالمركز الثاني مشروع (Dr Tasnaya ) والمكون من الدكتورة تسنيم الدرابيع والدكتورة دانيا الدرابيع خريجات جامعة فيلادلفيا، وفي المركز الثالث مشروع (we care package) للدكتورة أفنان عيدة خريجة الجامعة الهاشمية.
وستقدم المنصة وفقا لرئيسة اللجنة د.وسن الوحش للفائزات خدمات إستشارية ودعم فني وتدريبي في صناعة مستحضرات التجميل ومساعدتهم في استخدام المختبرات الجامعية لعمل الفحوصات اللازمة للتأكد من سلامة وفعالية المنتجات.
كما سيتم مساعدتهم بعمل شراكات مع مواقع تصنيعية معتمدة للمؤسسة العامة للغذاء والدواء الأردنية لإنتاج مستحضرات مرخصة ومسجلة تحمي حقوقهم بالمنتجات التي تم تطويرها.
وكان قد تأهل للمسابقة تسعة عشر مشروعا، تم تقييمها من قبل لجنة متخصصة ضمت الدكتور ياسر البستنجي مدير مركز حمدي منكو للبحوث العلمية في الجامعة الأردنية و الدكتورة سجى حامد من الجامعة الهاشمية و الدكتورة علا الطراونة من جامعة الزيتونة الأردنية.
‎وكانت الورشة قد افتتحت بكلمة ترحيبية لعضو مجلس النقابة الدكتورة غادة صلاح، وبكلمة لرئيسة اللجنة اشارت فيها الى اهمية الورشة في ايجاد فرص عمل للصيادلة وخاصة العاطلين عن العمل.
واستعرض الدكتور خالد خريسات المدير التنفيذي لشركة (JAIP) محاور الورشة التي شارك فيها نحو 160 صيدلانيا وصيدلانية.
وتناولت الدكتورة سجى حامد من الجامعة الهاشمية التصنيفات والقوانين و التشريعات العالمية بما يخص مستحضرات التجميل، وقدم الدكتور حاتم الخطيب من الجامعة الأردنية محاضرة حول مستقبل الصناعة التجميلية في المملكة و العالم و لفت النظر للكثير من المجالات التي من الممكن أن تكون موضع أهمية هذا كمشاريع مستقبلية في هذه الصناعة.
‎ومن جانبها تحدثت الدكتورة علا الطراونة عن اهمية الورشة في توفير فرص عمل للصيادلة في قطاع صناعة مستحضرات التجميل.
واشارت الى ان نسبة البطالة في صفوف الصيادلة تصل الى 30%، وان هناك نحو 16 الف طالب صيدلة على مقاعد الدراسة.
ومن جانبه دعا الدكتور خالد خريسات الصيادلة لعمل مشاريع صغيرة في مجال صناعة مستحضرات التجميل.
‎وتخلل الورشة جلسة حوارية شارك فيها الدكتور بشار الخالدي من الجامعة الأردنية، والدكتور حاتم الخطيب، والدكتور صلاح قنديل مستشار تطوير الأعمال، و أدارها الدكتور خالد خريسات و الدكتورة وسن الوحش.
واكد الدكتور الخالدي على ضرورة التوازن بين متطلبات الإعتمادية في نظام الجودة المتبع لإعتماد مصانع مستحضرات التجميل و بين واقع صناعة مستحضرات التجميل ومايحتاجه فعليا، ودعا الى إيجاد صيغة أبسط لمستحضرات التجميل بالنسبة للمشاريع الصغيرة و التي قد تعتبر تلك المتطلبات عائق لوجودها.
‎ومن ناحيته ابدى الدكتور الخطيب تفاؤله بوجود بنية قوية سواء في البحث العلمي للباحثين في الجامعات لما يخص التكنولوجيا الحديثة والقابلة للتطبيق في صناعة التجميل، واشار الى النانوتكنولوجي وإمكانية تطبيقها في الصناعة التجميلية.
‎فيما تحدث الدكتور قنديل تحدث عن واقع السوق الأردني في مستحضرات التجميل ومدى أهمية وحجم هذا السوق في الاقتصاد الأردني، وعن تطور متطلبات التسجيل على مدى الأعوام خلال العشرون عاما الماضية.
ودعا قنديل الى استغلال سمعة المنتج للدواء الأردني لتصنيع مستحضرات تجميلية للعديد من المواد التي تعتبر محور اهتمام المستهلكين والسوق الأردني وتدخل في صناعة العديد من المنتجات.
‎كما عقدت جلسة حوارية صانية خاصة ‎بمسابقة الابداع الصيدلاني فقد أدار الدكتور خالد خريسات المسؤول عن هذه المسابقة والدكتورة وسن الوحش رئيسة لجنة تثقيف صيدلاني و ضمت الجلسة الأستاذ الدكتور ياسر البستنجي مدير مركز حمدي منكو في الجامعة الأردنية و الدكتورة سجى حامد من الجامعة الهاشمية و الدكتورة علا الطراونة من جامعة الزيتونة الأردنية، تم خلالها التاكيد على اهمية هذه المسابقات والمشاريع في خلق فرص عمل غير تقليدية ومساعدة الصيادلة في تأسيس مشاريعهم الخاصة.
‎وتم خلال الورشة تكريم المحاضرين والداعمين من قبل مجلس نقابة الصيادلة، بحضور أعضاء المجلس الدكتور صلاح قنديل والدكتور عبد الحميد عليمات والدكتور رامي عواد والدكتورة اسراء الزعبي والدكتور أمين خالد والدكتورة غادة صلاح.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *