الطويسي يرعى ورشة إقليمية في الأردنية

24 مايو، 2017

افتتح وزير التعليم العالي والبحث العلمي الدكتور عادل الطويسي اليوم أعمال الورشة الإقليمية  التي عقدتها  الجامعة الأردنية  بالتعاون مع مكتب إيراسموس بلس الوطني حول الأطر الوطنية للمؤهلات وفقا للخبرة الأوروبية.

وتهدف الورشة التي افتتحت بحضور رئيس الجامعة الدكتور عزمي محافظة ومشاركة خبراء ومتخصصين في مجال تطوير التعليم العالي في الأردن ودول جنوب حوض البحر الأبيض المتوسط، إلى تبادل الخبرات والمعرفة بين المشاركين من الدول العربية والخبراء الأوروبيين حول الأطر الوطنية المتعلقة بالمؤهلات وصولا إلى تصور واضح للشروط  الواجب توافرها في المؤهلات والدرجات العلمية التي يحصل عليها الفرد.

وأكد الطويسي في كلمته خلال حفل الافتتاح ضرورة وجود أطر وطنية للمؤهلات لكل دولة، مشيرا إلى اهتمام الأردن بهذا الموضوع وسعيه إلى تطويره  والمضي به قدما من خلال تشكيل لجان متخصصة لمتابعته نظرا لأهميته  ولما يستقطبه من اهتمام عالمي واسع.
وقال محافظة إن هذه الورشة الاقليمية تكتسب أهمية بالغة تبعا لموضوعها الذي تطرحه والذي يحظى باهتمام بالغ من قبل أكثر من (150) دولة عالمية، مؤكدا سعي الأردن إلى تأسيس إطار وطني للمؤهلات يضمن تطوير الشفافية والمقاربة بين المؤهلات الوطنية، ومنوها إلى أن الأطر الوطنية تبلغ أهمية قصوى لما يترتب عليها النهوض بنتاجات التعلم وربطها بمتطلبات سوق العمل.
من جانبه تطرق مدير مكتب إيراسموس بلس الوطني الدكتور أحمد أبو الهيجا في مداخلته للحديث عن الورشة التي تعقد فعالياتها على مدار يومين ويشارك فيها عدد كبير من الخبراء من دول عربية هي: الجزائر ومصر وسوريا ولبنان وفلسطين وتونس والمغرب بالإضافة إلى الأردن، ودول أوروبية مثل ايرلندا وبلجيكا، في سبيل تبادل الخبرات والسياسات والتجارب الناحعة التي تنتهجها تلك الدول فيما يتعلق بالأطر الوطنية للمؤهلات.
 بدوره أشار نائب سفير الاتحاد الأوروبي السيد ابراهيم لافيا في كلمته إلى الدور الذي يلعبه الاتحاد الأوروبي في تمويله للمشاريع والبرامج العلمية بالتعاون مع مؤسسات التعليم العالي في الأردن مستعرضا عددا منها وما حققته من نتائج أسهمت في تعزيز القدرات في التعليم العالي.
 وخلال جلسة الافتتاح، تحدث كل من الخبير من دولة إيرلندا برايان ماجور وكيفين جيولام من دولة بلجيكا، رؤيتهما حول التصور الأمثل للأطر الوطنية للمؤهلات.
وتناقش الندوة في جلساتها بحسب مساعد العميد لشؤون الجودة في كلية العلوم التربوية في الجامعة، عضو فريق خبراء تطوير التعليم العالي/ مكتب إيراسموس بلس الوطني الدكتورة ديالا حميدي جملة من المحاور أبرزها أهمية تأسيس أطر وطنية للمؤهلات وضرورة تبادل خبرات عدد من الخبراء في الدول العربية الذين قدموا أحدث ما توصلت إليه الدول المشاركة في مجال أطر المؤهلات.
 وتتناول الورشة حلقات نقاشية لتطوير الوضع الراهن في ضوء ما قدمه الخبير الإيلندي  برايان ماجور، حيث تناولت محاضرته نموذجا أوروبيا حول الأطر الوطنية للمؤهلات في دولة إيرلندا وتبعتها مناقشة السياسات المتبعة في دول أوروبا فيما يتعلق بالأطر الوطنية وربطها مع التعلم مدى الحياة>
اخبار الاردنية/ فادية العتيبي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *