الملكة تؤكد أهمية استضافة الأردن لكأس العالم للسيدات

1 أكتوبر، 2015

بلكي نيوز- دعت جلالة الملكة رانيا العبدالله الجميع للعمل معا، لتنظيم بطولة كاس العالم للسيدات تحت سن 17، لكي نري العالم كيف هو الاردن المضياف.

واشارت جلالتها خلال كلمة مصورة جرى بثها امساء اليوم الاربعاء، خلال حفل اعلان بدء العد التنازلي لانطلاق بطولة كاس العالم للسيدات تحت سن 17 التي تستضيفها الاردن خلال الفترة من 30 ايلول وحتى 21 تشرين الاول من العام المقبل 2016، عن فخرها بالاردن الذي سيكون محط انظار العالم في العام 2016 المقبل، مؤكدة ضرورة العمل معا لكي نري العالم كيف هو الاردن.

وبينت جلالة الملكة رانيا العبدالله خلال الحفل الذي اقيم في فندق الفور سيزونز برعاية جلالتها وبحضور سمو الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد كرة القدم، اهمية احتضان الاردن لبطولة كاس العالم للشابات تحت 17 سنة، مشيرة الى ان هذه الاستضافة التاريخية هي بمثابة انجاز وطني وفخر لكل رادني واردنية.

وأكدت جلالتها أن المسؤولية تقع على الجميع افرادا ومؤسسات للمساهمة في اطلاق بطولة عالمية ناجحة بكل المقاييس، بما يعكس صورة مشرقة عن اردن مضياف ومتعدد الثقافات.

كما اشارت جلالتها الى ان الاردن وقيادته وشعبه لم يألوا جهدا في دعم سمو الامير علي بن الحسين في الانتخابات لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القم “فيفا”، سعيا لاعادة الألق لكرة القدم العالمية. وشهد الحفل الذي حضره ايضا سمو الاميرة ريم علي ومندوبا عن رئيس الوزراء نائبه وزير التربية والتعليم الدكتور محمد ذنيبات، وعدد من الوزراء، و ضو المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم FIFA مويا دود وعدد كبير من المؤسسات الداعمة ورؤساء الاندية والفعاليات الرياضية والشبابية، اعلان بدء العد التنازلي لاستضافة هذا الحدث الذي يعد أضخم حدث رياضي تشهده المملكة في تاريخها، وأحد أكبر الأحداث الرياضية العالمية التي تقام في المنطقة.

والقت المدير التنفيذي للجنة المنظمة المحلية لكاس العالم سمر نصّار كلمة وجّهت خلالها الشكر لجلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله، على دعمهما لتمكين المرأة الأردنية. كما شكرت نصّار سمو الأمير علي بن الحسين، رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، لدعمَه المتواصل، منذ تأسيس منتخب النشميات عام 2005، للارتقاء بكرة القدم النسوية الأردنية إلى مراتبَ عالمية، ودور سموه المحوري في تعزيز مكانة الأردن كمنارةٍ للتقدم والريادة في مجال تطوير كرة القدم للسيدات.

وقالت نصار: “إنّ هذه القاعدة الصلبة المبنية على الإيمان الراسخ للهاشميين، بقدرات شابّاتنا وإنجازاتهن، تجعلنا بدورنا أكثر ثقة وإيماناً بواجبنا نحو النهوض بكرة القدم النسوية الأردنية، ونحو تنظيم حدث وطنيٍّ عالمي، يفخرُ به كل الأردنيين”.

وتناولت نصار في كلمتها الجهود المكثفة لفرق العمل الأردنية التابعة للّجنة المنظمة المحلية، والتي تعمل منذ نحو عام استعداداً لاستضافة هذه البطولة المرتقبة، وتحقيق الرؤية الملكية السامية وهي ترك إرثٍ مستدامٍ لكرة القدم الأردنية عموماً، والنسوية خصوصاً، من خلال إنشاء بنية تحتية رياضية بمعايير احترافية عالمية، وبناء الشراكات الفاعلة والمستدامة مع القطاعين العام والخاص، بما يدعم مسيرة تطوير كرة القدم النسوية على وجه الخصوص، ويساهم في بناء الإمكانيات والقدرات والخبرات الأردنية في مجال كرةِ القدم عموماً، بالإضافة إلى تحفيز مساهمة المجتمع المحلي في دعم الرياضة النسوية بجميع أشكالها. كما اشادت مويا دود في كلمتها بالتطور الذي اصاب كرة القدم النسوية في الاردن، مشيدا ايضا بقدرات الاردن على استضافة هذا الحدث العالمي الكبير.

وشهد الحفل ايضا قيام احد اللاعبات بفاصل من الاستعراض بالكرة، قبل أن يعلن سمو الامير علي برفقة عدد من اللاعبات والحضور، اعلان بدء العد التنازلي لاستضافة هذا الحدث.

وسيطلق اتحاد الكرة اعتبارا من يوم غد الخميس حافلات رياضية في المدن الاردنية المستضيفة لمباريات كاس العالم للشابات، بحيث يشهد يوم غد انطلاق الحافلات في عمان، ويوم بعد غد الجمعة في الزرقاء، ويوم السبت المقبل في اربد.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *