الى دولة رئيس الوزراء: التعليم العالي الى اين؟

1 أغسطس، 2016

د. أمين صادق
اثنان من المرشحين لرئاسة جامعة مؤته و للتكنو اوضحا لي كيف تلاعبت اللجنة بالتنسيق مع الوزير لاستبعاد بعض الاسماء ذات السير الذاتية الرصينة مثل د احمد بطيحة و دحسين المجالي. الغريب أن الاول كان ضمن المتنافسين على الجامعة الاردنية وهي ليست جامعته وجاء ضمن اعلى عشرة وفي التنافس على التكنولوجيا خرج من قائمة الاثنا عشر مرشحاً!
الوزير الحاذق يقول انه اعتمد معايير البلقاء التطبيقية (كون صديقه استفاد من هذه المعايير عندما تقدم لها بايحاء من الوزير الحالي) واحد اعضاء اللجنة يقول تم التعديل عليها, فمن نصدق؟.  اذا السؤال لماذا لم تعتمد معايير جامعة العلوم والتكنولوجيا التي افرزت الشياب رئيساً وهي معايير شاملة الجواب دون تردد ان ترتيب صديقه كان متاخراً.  والاغرب انها المرة الاولى التي يتم بها تنسيب اسمان فقط دون الثالث تمهيداً لان يبصم مجلس التعليم العالي الذي فقد الهيبة والهمة واصبح منزوع الدسم!
ماذا فعل الوزير وما هو الثمن الذي سيناله الحنيطي والضمور وايوب. اما انها وعود الوزير التي لن تصدق ابداً؟
ما حدث في تعيين رؤوساء مؤته والتكنولوجيا لا يدع للشك ان لا اصلاح في التعليم العالي طالما ان الوزير يعين صديقه ومستشاره رئيساً رغم ما يشوب ملفاته من قضايا تثير العجب لعل اهمها تاجيل ترقيته سته اشهر بسبب نقل بحث.
هل تقرأ الجهات المعنية بين السطور ام تكتفي بالفرجة. يبدو ان ثقة الملك والشعب تمت خيناتها نهاراً جهارا؟؟

6 ردود على “الى دولة رئيس الوزراء: التعليم العالي الى اين؟”

  1. محمد عارف قال:

    نعم تمت خيانتها نهارا جهارا ممارسات لا تشرف التعليم العالي والموضوع اعمق بكثيركثير لكن افدحها واكثرها خطورة هو موضوع البلقاء – نحن بحاجة الى صحافة استقصائية رصينة- وان نكون جاهزين للصدمة !

  2. عارف قال:

    عزيزي المراقب هذا ليس تعليقا وانما رسالة شخصية لك لم تنشر مجموعة من تعليقاتي رغم انها التزمت اعلى معايير الادب الممكنة .. كيف تريدون ان تخدموا المجتمع ان كانت ممارسات الفاسدين قد ادت الى ان يرأس جامعتين لدينا حاليا خريجين حبوس بقضايا فساد ؟؟ كيف تخدع وزارة كاملة بسير ذاتية كاذبة ؟ كيف تشكل اللجان من نفس الشخصيات المفتقرة للقرار وللشخصية ؟؟ باهتين لا ينتج عن لجانهم الا بهتان يا اخي ارجو ان تبحث على قوقل عن عبد الله سرور الزعبي بالزبط ولا تفاجأ باخبار سجن الجويدة والتوقيف من قبل المدعي العام وكف اليد لاربعة اشهر والترقية للاستاذية باساليب الخداع والتلاعب بالتعليمات وتمعن جيدا بالسيرة الذاتية المزورة غير المنطقية ! وارجو نشر التعليق الذي ارسلته قبل قليل لتبرئة ذمتكم.

  3. غريب قال:

    مؤته ورجالها صامتون ولكن الى متى

  4. سمير قال:

    (احدهم ممن صار رئيس جامعة) لديه قضية سرقة لبحث تمن تاجيل ترقيته بسببها!!!!!!!!!!!!!!!

  5. مهند العوض قال:

    اولا: ان معايير التعيين للتكنولوجيا اثناء تعين دز الشياب كان فيها ترتيب المتنافسين على التكنولوجيا حاليا هو الثالث والرابع وكان قبلها الدكتور الزعبي والدكتور الملكاوي علما بان عدد الكفاءات التي تقدمت في تلك الفترة ضمت خيرة الخير وما يزيد عن 70 متنافس

    ثانيا: عندما تقدم بطيحة للاردنية لم يتقد لا الجرح ولا الوهادنة للتنافس عليه وعلشان هيك طلع من ضمن العشرة وبعد المقابلات لم يكن من ضمن الثلاثة المنسبين,,,,,,

  6. مالك قال:

    الوهادنة الكبير كان ثالثا والجراح …كان رابعا يا مهند العوض. فما الذي تغير غير حسبة الوزير أبو آل IBM . الكل عارف انه اللي صار عيب وعيب كبير وقلة هيبة. على كل الكرسى كبير على صاحبك. بالنسبة لبطيحة السوال ليش طلع من القائمة ونصير دخلها. الجواب عند الوزير والحنيطي اللي فقد الثقة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *