انقراض اللغات وازدهارها ” إصدار جديد لمركز خدمة اللغة العربية

23 سبتمبر، 2015

أصدر مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز الدولي لخدمة اللغة العربية كتاب ( انقراض اللغات وازدهارها .. محاولة للفهم ) وهو كتاب علمي ضمن سلسلة ( مباحث لغوية ) ، إحدى سلاسل النشر في المركز ، شارك في تأليفه وتحريره مجموعة من الباحثين من مختلف أنحاء العالم العربي ، من المتخصصين في هذا المجال وهم الدكتور محمود المحمود ، والدكتور مجدي عبدالرزاق سليمان ، والدكتورالجمعي بولعراس ، والدكتور محمد مازن جلال ، والدكتورعقيل الشمري ، والدكتور منصور مبارك ميغري .
وأوضح الأمين العام للمركز الدكتور عبدالله بن صالح الوشمي أن المركز يعمل مع المتخصصين في مختلف أنحاء العالم العربي ؛ للمشاركة في تحرير وتأليف الكتب العلمية المتخصصة في مجالات اللغة العربية وعلومها ؛ لإنتاج عدد من الإصدارات العلمية التي تثري المكتبة العلمية المتخصصة .
من جانبه أبان محرر الكتاب وأحد المشاركين فيه الدكتور محمود بن عبدالله المحمود ، أن كتاب ” انقراض اللغات وازدهارها ” يحاول الإجابة عن تساؤلات مختلفة تطرح نفسها في الواقع اللغوي بشكل عام ، والواقع اللغوي للعربية ومن ذلك : هل العربية مهددة بالانقراض ؟ مالفرق بين ” التصورات الشعبية ” والوصف العلمي للواقع اللغوي ؟ كيف يمكن وصف الواقع العالمي للغة العربية ؟ ما المعايير العلمية لوصف لغة ما بأنها مهددة بالانقراض ؟ ما التوثيق اللغوي والإحياء اللغوي وكيف يكون ؟… وعادة ما يتم طرح بعض الأفكار والرؤى حول تلك التساؤلات بصورة انطباعية متأثرة عاطفيا لا تعكس الحقائق العلمية بالضرورة .
ويتضمن الكتاب خمسة فصول تشتمل على عدد من الموضوعات ، منها ( قضايا تأصيلية حول انقراض اللغات وازدهارها ) ، و ( معايير الحالة الصحية للغات وموقع اللغة العربية منها )، و ( التوثيق اللغوي والإحياء اللغوي ) ، و( بين العلم والتصورات الشعبية .. مسألة ” موت اللغات ” نموذجا ) ، و ( العربية في الوقت الحاضر .. الحصيلة والآفاق ) .
من جهة أخرى أصدر المركز مؤخرا عدد من الإصدارات العلمية ، منها كتاب ( مسارات التنسيق والتكامل بين المؤسسات اللغوية في الوطن العربية ) الذي حرره الدكتور علي السعود ، وتأليف الدكتورعبدالعزيز احميد ، والدكتورمحمد الفران ، والدكتورعبدالرحيم الرحموني ، والدكتور محمد صلاح الدين الشريف ، والدكتور مختار لزعر .
والعدد الثاني من ” مجلة اللسانيات العربية “، وهي مجلة علمية محكمة تصدر دوريا مرتين كل عام ، وتعنى بالدراسة العلمية الحديثة للغة العربية من منظور علمي لساني حديث .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *