وأضافت “الغارديان” أن تيدسون اقترحت على نواب بالبرلمان أن تعتمد لندن مقاربة ضريبية تفرض على المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر، وترفع احتمال الإصابة بالسمنة لدى  من يقبلون عليها بكثرة.

وأضافت أن ثمة ضرورة لإعادة النظر في الإعلانات المروجة لمشروبات ومنتجات تحتوي على كمية مهمة من السكر، إضافة إلى رفع أسعارها، الذي سيحدث تلقائيا عند فرض ضرائب على السكر.

أما الطاهي والكاتب البريطاني المختص بالتغذية، جيمي أوليفر، فقال إنه بحث مع رئيس الوزراء ديفيد كاميرون، فرض ضريبة تقدر بـ20% على المشروبات التي تشتمل على نسبة كبيرة من السكر.

وتعكف الحكومة البريطانية على إعداد خطة استراتيجية لمواجهة السمنة في البلاد، بغرض تقليل التبعات الصحية التي تتسبب بها.