توسع نطاق التعاون بين الديمقراطي الوطني والجامعة الأردنية

25 سبتمبر، 2017

ادية العتيبي- أبدى رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عزمي محافظة خلال لقائه المدير المقيم الأول للشرق الأوسط وشمال أفريقيا للمعهد الديمقراطي الوطني NDI) ) اريانيت شيهو استعداد الجامعة لتوسيع  مظلة تعاونها ونطاق مشاركتها في البرامج التي ينفذها المعهد والتي تستهدف الشباب في سبيل صقل مهاراتهم وانخراطهم في العمل السياسي والمبادئ الأساسية للديموقراطية وحقوق الانسان .

وأكد محافظة أن البرامج التي ينفذها المعهد وأبرزها برنامج (أنا أشارك) و(أشارك+) على نطاق واسع في مختلف الجامعات الأردنية  من شأنها رفع مستوى الوعي لدى الطلبة بمهارات الممارسات الديمقراطية وحقوق الإنسان والأحزاب السياسية والانتخابات، ما يسهم في إرساء مبادىء المواطنة والانتماء لديهم.
وخلال اللقاء الذي حضره مدير دائرة الإعلام والعلاقات العامة الدكتور سليمان الفرجات وممثلون عن المعهد، بحث الجانبان مدى إمكانية  التعاون في إنشاء برامج مشتركة هادفة بين الطرفين تنسجم مع أهداف وتطلعات البرامج التي ينفذها المعهد من جهة وتحدث أثرا إيجابيا لدى الطلبة من جهة أخرى يؤهلهم لتكوين آراء ومقترحات سديدة من شأنها رفعة أوطانهم ومجتمعاتهم.
كما تطرق اللقاء إلى خطة المعهد الديمقراطي الوطني المستقبلية، ورؤيته  في التوسع بالمواضيع التي سيناقشها في برامجه من خلال طرح محور دور الشباب في محاربة الفكر المتطرف والإرهاب الذي بات يفتك بالمجتمعات ويؤثر على عقول الشباب.
شيهو في مداخلته، شكر رئيس  الجامعة على الجهود الجليلة التي تبذل من قبل إدارة الجامعة والتسهيلات التي تمنحها في سبيل تسهيل مهمة البرامج التي ينفذها المعهد من خلال استقطاب الطلبة و إقامة الجلسات الحوارية لهم، والتي تؤسس في نهاية المطاف لفكر إيجابي بناء.
وأشار شيهو إلى أن المعهد الديمقراطي الوطني باعتباره واحدا من مؤسسات المجتمع المدني يعمل وفق رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني في التحول الديمقراطي والإصلاح.
من الجديد ذكره أن المعهد الديمقراطي الوطني هو منظمة غير ربحية، وغير منحازة، وغير حكومية، يعمل منذ نشأته في العام 1983 على دعم وترسيخ المؤسسات الديمقراطية في جميع أنحاء العالم من خلال مشاركة المواطنين، وتعزيز ثقافة الانفتاح والمساءلة في مؤسسات الحكم.
وينفذ المعهد برنامجين رئيسيين على مستوى الجامعات هما برنامج (أنا أشارك) وبرنامج (أشارك بلس)  بالشراكة مع 25 جامعة وبإشراف مباشر من عمادات شؤون الطلبة، حيث تنخرط  من خلالهما مجموعات من ( 15) إلى (20) طالباً في جلسات نقاشية تعقد مرة كل أسبوعين ولمدة فصل دراسي واحد تتم فيه مناقشة المعايير العالمية للديمقراطية والمواطنة من خلال دروس تفاعُليّة مصمَّمة لتحفيز الشباب للعب دور فاعل وواع  في السياسة وعملية صنع القرار في الأردن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *