جامعة حكومية عريقة تغرق في بحر الاوهام بسبب قبطانها

13 سبتمبر، 2017

بلكي الإخباري _براق السمان

ورد تعليقاً اخبارياً يوم أمس من موقع اخباري زميل على خبر يخص إقامة جامعة عريقة في الشمال حلقة نقاشية تعنى في الآثار والإرث الحضاري، الموقع الزميل الناشر ارتكز في التعليق على الخبر الذي نشرته الجامعة عبر موقعها الالكتروني ، إلى أن خبر الجامعة حمل العديد من المغالطات الواردة فيه حيث يذكر خبر الجامعة حضور لجنة السياحة النيابية الأردنية ولم يذكر نص الخبر اي آسم نائب لا صراحة ولا تلميحاً واكتفى بذكر الحضور الآخرين جملةً وأسماء.

ما ورد عن خبر الجامعة والتعليق من الموقع الزميل في كفة وهذه السقطة في كفة أخرى ،اذ ان الحضور البارز لمدير مركز دراسات يقدم في الحلقة النقاشية على انه مدير مركز استثماري خاص لا على انه عضو هيئة تدريس في الجامعة . ( مخالفة صريحة لأنظمة الجامعة التي تمنع الازدواجية الا بإذن مسبق من رئاسة الجامعة ) والسلبي جداً ان تخصص عضو هيئة التدريس في الشريعة الإسلامية بعيد كل البعد عن موضوع النقاش.

مصادر لبكي أكدت أن هناك علاقة تمتد حد الشراكة الاستثمارية في المركز ما بين مديره ومسؤول كبير في الجامعة .

القائم على الحلقة النقاشية من إدارة الجامعة كان هو ذاته يوماً ما هو صاحب القرار الأكبر فيما يتعلق في مجال الارث الحضاري والآثار والتراث، وحينها دارت حوله العدد من القضايا والأمور التي أدت إلى أستبعادته من منصبه.

الدليل القطعي الذي يؤكد ما ذهب إليه الموقع الزميل من تعليق على خبر الجامعة هو لجوء إدارة الجامعة الى ازالة الخبر عن موقعها الالكتروني سريعاً ولم يكمل ٢٤ ساعة .

عن اي شفافية ومصداقية نتحدث يا إدارة الجامعة سطور ضيقة نضعها بين أيادي دولة الرئيس ووزير التعليم العالي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *