خطأ حلاّق يؤدي إلى ورم يزن 20 كيلوغراماً

6 ديسمبر، 2016

تحوّلت حياة كيث كرويل منذ 12 عاماً إلى كابوس، بعدما تعرّض لقطع في جانبي الرقبة، عند زيارة روتينية إلى الحلاّق، ما أدى إلى تفشي ورم بشكل متواصل.

وقال كرويل أنه بعد تعرّض رقبته للقطع من قبل الحلاق بشكل غير متعمد، لم يلتئم الجرح، بل نمت أكوامٌ من اللحم على رقبته، بحسب ما نشر موقع “ميرور” البريطاني.

 وأضاف كرويل أنه تمت إزالة حوالى 20 كيلوغراماً من اللحم الذي نما، خلال عمليتين جراحيتين، إلا أن الورم استمر في النمو من جديد.

وأشار كرويل إلى أنه يعاني من صعوبة في النوم والبلع والسمع بشكل صحيح، وعبّر قائلاً: “أشعر بالسوء حقاً. أريد أن أكون شخصاً عادياً”.

وتابع كرويل: “يمكنني استخدام زيت الأطفال للشعور بالراحة، كما أقوم بتنظيف منطقة الورم كل ليلة بالبيروكسيد”.

وأكد متخصص في نيويورك أن هناك فرصة بنسبة 96 في المئة لحل المشكلة، إلا أن شركة التأمين الصحية التي يتبع لها كرويل، رفضت تغطية التكاليف، بحجة أنها عملية تجميلية.

وجمع كرويل حتى الآن مبلغ 22 ألف باوند (حوالى 30 ألف دولار)، من أصل 50 ألف باوند (حوالى 65 ألف دولار)، وهي كلفة العملية المطلوبة للتخلص من الورم مدى الحياة.

عن الحياة اللندنية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *