روسيا تلوح باستخدام أسطولها العسكري في البحر المتوسط

16 أكتوبر، 2015

– أعلنت وزارة الدفاع الروسية، الجمعة، عن شن 394 غارة جوية على مواقع لتنظيم “داعش” في سوريا، ليبلغ عدد الغارات منذ انطلاقها في 30 سبتمبر/أيلول الماضي 669 غارة.

وقال رئيس إدارة العمليات لهيئة الأركان العامة الروسية، أندريه كارتابولوف، عبر موقع “تويتر” إن الغارات الروسية أسفرت عن تدمير مواقع لوجيستية ولداعش وأجبرت التنظيم على التراجع.

 في غضون ذلك، ذكر كارتابولوف أنه قد يتم اللجوء إلى السفن الحربية الروسية المتواجدة في البحر الأبيض المتوسط من أجل مكافحة “داعش” في سوريا، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك”. وقال خلال مؤتمر صحفي في موسكو: “بإمكاننا استخدام الأسطول البحري المتواجد في البحر الأبيض المتوسط، إذا اقتضى الأمر”.

وأضاف: “فريقنا في البحر الأبيض المتوسط سيدعمنا باللوازم الأساسية، لهذا السبب، نشرنا مجموعة من السفن الهجومية هناك بحيث توفر لنا الحماية. وبالإضافة إلى ذلك، ستوفر لنا هذه المجموعة دفاعاً جوياً لقاعدتنا العسكرية”

سي ان ان

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *