شكاوى من ضغط كبير على “خداج الكرك الحكومي”

1 مايو، 2017

بلكي الإخباري

شكا مواطنون مؤمنون طبيا، اليوم الاثنين، من عدم شمولهم بخدمات قسم الخداج في مستشفى الكرك الحكومي عند حالات الولادة، جراء الضغط الكبير، الذي يتعرض له القسم كونه الوحيد المجهز لهذه الغاية في المحافظة.

وقال مواطنون لـ (بترا) ان الزام مستشفى الكرك الحكومي بالأطفال دون سن ست سنوات، اضافة الى ترخيص اقسام ولادة في مستشفيات خاصة دون الزامها بتوفير اقسام للخداج كمتطلب ترخيص، يفاقم من معاناتهم، معتبرين تحويل الولادات من هذه المستشفيات يشكل اعتداء على حقوق المؤمنين صحيا لدى الجهات الطبية الحكومية ويعرض اطفالهم للخطر.

وبين المواطنون ان اعفاءات الحوامل اضافة الى تحويل الولادات من المستشفيات الخاصة، يحرم مؤمنين صحيا من الانتفاع بخدمات القسم المجهز لغايات استقبال الحالات على التامين الحكومي، خاصة ان الليلة الواحدة في الخداج مكلفة جدا بحسب المواطنين، مطالبين الجهات المختصة بضرورة منحهم الاولوية، اضافة الى تصويب اوضاع المستشفيات الخاصة بحسب القانون وإلزامها بتوفير اقسام للخداج كونها تحوي اقساما لتوليد.

وأكد مدير مستشفى الكرك الحكومي الدكتور علي الحمايدة، ان قسم الخداج في المستشفى يعاني ضغطا شديدا.

واضاف ان الليلة الواحدة تكلف ما بين 200 الى 300 دينار، مبينا ان القسم يحتوي على21 حاضنة و4 اجهزة تنفس مخصصة لاستقبال المواليد من حالات الولادة داخل المستشفى نفسه، وهي الحالات المؤمنة حكوميا.

واشار الى ان التحويل من مختلف الجهات في المحافظة يخلق ارباكا وضغطا كبيرا على الحاضنات المتوفرة ويحرم المنتفعين من حقوقهم الطبية.بترا

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *