علامك غبت و الدّنيا تشارين..!

27 أكتوبر، 2016

بلكي الإخباري

حبيب الزيودي- 27/10/2012

“.. و كان حبيب أوّل من هزّه نبأ رحيل، المشير حابس المجالي، فأركن سيارته على جانب الطريق، لحظة سماعه الخبر على الإذاعة، وبلّلت دموعه أنحاء وجهه، ليُنشد:
“علامك غبت والدّنيا تشارين..؟”..

و أضاف إليها، في رثائيّته الخالدة:

” و إلك كانت يا أبو الشومات شومات عليها زعردت مريوشة العين .. وإلك كانت مع الفرسان صيحات ترجّ بعصفها أركان الميادين”..”

علامك غبت و الدّنيا تشارين..

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *