وتجددت الحرائق  بقرية الزويتينة في منطقة وادي النضارة غرب حمص وسط سوريا ، الثلاثاء، بعد أن تم إخمادها ظهر اليوم بالكامل.

ونقلت  وكالة الانباء السورية  الرسمية “سانا” عن العقيد عثمان جودا قائد فوج إطفاء حمص، قوله إن الرياح الشديدة أدت إلى تجدد اشتعال الحريق في القرية وبالقرب من مجمع الخير بعد أن تم إخماده بالكامل خلال فترة الظهيرة، لافتا إلى أن فرق  الاطفاء  تتعامل مع الحريق لمنع تمدده وأن الأمور تحت السيطرة.

وكانت فرق الإطفاء عملت خلال اليومين الماضيين على إخماد الحرائق التي شبت في عدد من قرى منطقة وادي النضارة وسيطرت عليها بالكامل، وقد اقتصرت الأضرار على حوالي 3 آلاف دونم زراعي حراجي.

وفي مدينتي اللاذقية وجبلة الساحليتين استجاب عدد من المتطوعين لنداء الطوارئ الذي أطلقته مؤسسة “طبيعة بلا حدود” عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” للمشاركة في إخماد الحرائق التي طالت الغابات والمواقع الحراجية بالمنطقة.

ونشبت خلال اليومين الماضيين بعض الحرائق في مناطق متفرقة وعرة بريف اللاذقية نتيجة ارتفاع درجات الحرارة واشتداد الرياح.

وفي محافظة طرطوس، نشب أكثر من 100 حريق منذ الاثنين، وفق ما نقلت وكالة سانا عن المحافظ صفوان أبو سعدى، الذي أشار إلى السيطرة على معظم الحرائق، لافتا إلى تزامنها مع موسم قطاف الزيتون.