قسم الإدارة السياحية في الجامعة الأردنية ينظم يوم تطوعي في ضانا – صور

16 أبريل، 2017
بلكي الإخباري _ محمد فهد العقيلي
توجه يوم أمس السبت نخبة من طلبة قسم الادارة السياحية في الجامعة الاردنية خلال يوم تطوعي إلى محمية ضانا الطبيعية في محافظة الطفيلة،لينفذوا حملة   نظافة شملت تنظيف محيط مركز الزوار ومنطقة التنزة ،  حيث شارك في الحملة  41 طالب وطالبة بإشراف رئيس القسم الدكتور إسماعيل أبو عامود .
 وبين الدكتور  أبو عامود أن اليوم التطوعي يأتي من منطلق إيمان الجامعة الاردنية ممثلة بقسم الادارة السياحية باهمية المحافظة على المكون الطبيعي والبيئة في الممكلة، وجاء أختيار محمية ضانا بالتحديد لأنها أكبر المحميات الطبيعية الأردنية وتشكل مصدر مهم من مقومات السياحة البيئية في الاردن.
واضاف الدكتور أبو عامود أنه من الضروري تحفيز طلبتنا على التفاعل و التعبير عن مسؤوليتهم تجاه المورد السياحي البيئي والمجتمع الأردني عموماً . وعبر عن شكره واعتزازه في القائمون  على إدارة  المحمية على أهتمامهم  في النشاط وتقديم كل ما يمكن لتسهيل وانجاح هذا النشاط.
ولقد عبر الطلبة المشاركين في اليوم التطوعي عن سعادتهم وأحساسهم في المسؤولية اتجاه وطنهم وكل جزء من أرضة الطيبة .
الطالب علي شاهين :قال  لقد كانت تجربة ممتعه جداً وضرورية لنا كطلبة في الجامعة وادعوا زملائي في الجامعات الأردنية للمشاركة في هذه النشاطات التي من شأنها تعزيز روح المواطنة فينا.والحفاظ على تراثنا الطبيعي والإنساني .
الطالبة نور الشاويش : قالت أن مشاركتي جاءت  في هذا اليوم من إيماني المطلق بأن المواقع السياحية عموماً والمحميات الطبيعية والبيئة خصوصاً  بحاجة إلى المحافظة والرعاية بشكل مستمر من أجل ضمان ديموتها واستمرار وجودها كمنتج سياحي بيئي ليكون مقصداً لسياح من كافة أرجاء العالم ، وفعلاً كانت مشاركة ايجابة زرعت في داخلنا معنى المسؤولية والريادة في العمل .
الطالبة الاء الرواشدة : أنني ارى ان هذا العمل التطوعي يعزز مفهوم السياحة بشكل عام حيث ان تخصص الادارة السياحية يجب ان يكون غني بمثل هذه الاعمال التطوعية  ليعمل على جذب افواج من الطلبة والاجيال القادمة للدخول في تخصص الادارة السياحيه كونه يشمل اكثر من جانب من النواحي التعليمية وتنمية روح الفريق في العمل الاجتماعي .
الطالب بهاء الجوارنه : شعرتُ بالسعادة ومدى فخري أنني أشارك زملائي في هذا اليوم  التطوعي الذي شعرنا فيه بأهمية النعمة التي رزقنا الله فيها ومنحها للوطن الطبيعة الخلابة والبيئة المتجددة، وعلى الجميع أن يحافظ على مواقعنا أماكن التنزه ويرتكها كما يحب أن يراها عندما يعود إليها مرة أخرى .
الطالبة غفران القواسمة : أشكر الدكتور إسماعيل على اتاحة الفرصة لي بالمشاركة في هذا اليوم، حيث أنني شاهدتُ مدى معاناة الوجهات السياحية الطبيعة في بلدنا  من إهمال في جانب النظافة من قبل الزائرين الذي يتركون مخلفاتهم ورائهم ، وعدم شعورهم بالمسؤولية المحميات الطبعية ومحيطها .
                                                                                                                                                                                                                    17903828_10208977218448819_805529496416050813_n 17990999_10208977219768852_8865216520577779414_n 17799201_10208977220408868_5770687389030539642_n 17862012_10208977220808878_7617450101371260624_n 17990745_10208977223488945_5090831090533804844_n 17903726_10208977224048959_1383783856746808058_n

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *