لجان توظيف كويتية في الأردن للتعاقد مع معلمين ومعلمات

6 مارس، 2016

أكد وكيل وزارة التربية في الكويت الدكتور هيثم الاثري حرص الكويت على الاستفادة من الخبرات الأردنية في مجال التعليم نظرا لما يتمتع به المعلم الأردني من كفاءة عالية على المستوى العلمي والتدريب العملي والمؤهلات الاكاديمية العالية والسمعة الطيبة.

وأضاف في تصريح خاص لمراسل وكالة الانباء الأردنية (بترا) بالكويت ان النظام التعليمي في الأردن يعتبر من الأفضل على مستوى الدول العربية، مبديا اعجابه بالتطور المستمر للعملية التربوية في المملكة والاهتمام الذي يوليه جلالة الملك عبدالله الثاني لهذا القطاع.

وكشف الدكتور الاثري نية الكويت التعاقد مع عدد من المعلمين الأردنيين (ذكور واناث) للعمل في مدارس وزارة التربية بالكويت للاستفادة من الخبرات الأردنية والنهوض بمستوى التعليم في الكويت نظرا للنجاحات والاسهامات الكبيرة التي حققها المعلم الأردني على مستوى الوطن العربي خصوصا في ظل التقارب الاجتماعي والعادات والتقاليد بين الكويت والمملكة، مشيرا ان الأردن يأتي في المرتبة الثانية من حيث التعاقد مع المعلمين في الكويت.

وأوضح الأثري ان عدة لجان من وزارة التربية الكويتية ستزور الأردن خلال الشهر الحالي للتعاقد مع عدد من المعلمين والمعلمات من الأردن من جميع التخصصات على ان يتم تحديد مكان المقابلات الشخصية بالتنسيق مع الجهات المعنية في الأردن ،مشيرا انه تقرر هذا العام ان تجرى المقابلات في العاصمة وخارجها لضمان مقابلة اكبر عدد ممكن من المعلمين حيث سيتم تحديد موعد لمقابلة المعلمين في الشمال و اخر لمقابلتهم في الجنوب،مشيرا الى انه سيتم هذا العام منح الأولوية في التعاقد للمعلم والمعلمة المتزوجين والذين تنطبق عليهم شروط التعاقد.

وحول التعاون ما بين وزارتي التربية في البلدين، قال الدكتور الاثري ان التعاون ما زال دون الطموح ونأمل في المزيد من التعاون مع الشقيقة الأردن من خلال زيادة الزيارات المتبادلة والاستفادة من الخبرات الأردنية في مجال تدريب المعلمين وابتعاث المدرسيين الكويتيين للتدريب في الأردن لتحسين مخرجات العملية التعليمية في الكويت.

وأشار ان لجان التعاقد ستصل الى الأردن في الثلث الأخير من الشهر الحالي وسيتم تقديم الطلبات عبر البريد للمكتب الثقافي بسفارة دولة الكويت الكائن في جبل عمان/ الدوار الرابع بالقرب من مبنى رئاسة الوزراء صندوق بريد (2107) الرمز البريدي (11181).

من جهته، اكد المستشار الثقافي في السفارة الأردنية لدى الكويت الدكتور محمود الخلايلة انه لمس في لقاءاته مع المسؤولين الكويتيين الرغبة في التعاقد مع المزيد من الخبرات الأردنية في مجال التعليم نظرا لما تتمتع به من سمعة طيبة من حيث الكفاءة العالية وحسن الأداء والإخلاص في العمل.

وبين ان العلاقات الكويتية الأردنية تتمتع بخصائص معينة ومتميزة من حيث العادات والتقاليد، كما تحتضن الهيئات التعليمية الكويتية المختلفة من مدارس ومعاهد تطبيقية أو جامعات عددا من الطلبة الأردنيين، كذلك تحتضن الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة الآلاف من الطلبة الكويتيين الدارسين في المملكة.

وأضاف ان تميز العلاقة الأردنية الكويتية وتشعبها يدل على المحبة والاحترام المتبادل بين القيادتين والشعبين الشقيقين اللذين تربطهما أواصر التاريخ والمستقبل المشترك، ووحدة الهدف والمصير يشكل من هذه العلاقة نموذجاً يحتذى في العلاقة بين الأشقاء، معربا عن شكره لما تقدمه السلطات الكويتية في رعاية أبناء الجالية الأردنية في الكويت.

–(بترا)

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *