منظمة اغاثة للسوريين في الأردن تستعين بمنظمة اسرائيلية لريادة الاعمال

14 أبريل، 2016
دهشة في مركز تنمية ريادة الأعمال في أورشليم القدس: منظمة إغاثة تطلب مساعدته على تحسين الأداء الاقتصادي لسوق مخيم الزعتري لإيواء اللاجئين السوريين في الأردن بهدف تطوير الجادة في قلب المخيم المسماة “شانز إليزيه”
لم يتوقع مركز تنمية ريادة الأعمال في أورشليم القدس ورود طلب كهذا إليه. إذ تلقى المركز مؤخراً مراجعة من منظمة إغاثة دولية، تتخذ من الولايات المتحدة مقراً لها، بطلب تقديم الاستشارة والدعم لتحسين الأداء الاقتصادي لأحد أكبر مخيمات اللاجئين السوريين في الأردن.
وراجعت المنظمة الدولية بالأمر مباشرةً رئيس مركز تنمية ريادة الأعمال في العاصمة أوري شيرف طالبة الاستشارة حول كيفية التعامل مع القضايا المالية الخاصة بالسوق الواقع في قلب مخيم الزعتري. ويؤوي المخيم الواقع في شمال المملكة الهاشمية 86 ألف لاجئ سوري على مساحة صغيرة نسبياً من الأراضي ما يعني أن سكان المخيم يتعرضون لحالة من الاكتظاظ الشديد، في الوقت الذي أصبح فيه المخيم عملياً “مدينة” من أكبر مدن الأردن.
ويبدو أن قرار المنظمة الإغاثية المذكورة التوجه إلى مركز تنمية ريادة الأعمال جاء، بين أمور أخرى، في ضوء الخبرة المتراكمة لديه بشأن دعم وإدارة الأعمال الصغيرة والمتوسطة للسكان العرب القاطنين شرقي العاصمة.
وتبيَّن بعد استطلاع أولي لقضية مخيم الزعتري أن هناك شكوكاً كبيرة في احتمالية تطبيق المشروع الذي كانت منظمة الإغاثة تفكر فيه أصلاً والمتمثل بفتح صندوق لمنح القروض لأصحاب الأعمال الصغيرة في المخيم. وبالتالي يدرس خبراء مركز تنمية ريادة الأعمال في أورشليم القدس حالياً احتمال وضع خطة أخرى أكثر تناغماً مع الظروف المعيشية السائدة في المخيم، وتحديداً في الشارع الرئيسي فيه المعروف باسم “جادة النصر” (شانز إليزيه) والذي يشهد نشاطاً تجارياً متنوعاً.
وعلى الرغم من ضعف القدرة الشرائية للاجئين السوريين إلا أنهم يحتاجون، خاصة في ظل عددهم الكبير، إلى خدمات متعددة تتجاوز الاحتياجات الغذائية الأساسية. وتشهد مخيمات اللجوء معدلات عالية من البطالة لسكانها، مما يزيد من الطلب على فتح الأعمال الصغيرة مثل المقاهي والمطاعم الشعبية.
عن موقع وزارة الخارجية الاسرائيلية

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *