منع هند المطيري من أي مشاركة أدبية مستقبلاً في منطقة مكة

22 ديسمبر، 2015

أصدر أمير منطقة مكة المكرمة خالد الفيصل أمس، قراراً بمنع الشاعرة السعودية هند المطيري من أية مشاركة أدبية مستقبلاً في منطقة مكة المكرمة.

وأوضح رئيس اللجنة الثقافية في معرض جدة الدولي للكتاب الدكتور سعود كاتب، أن ما قامت به الشاعرة هند المطيري خلال الأمسية الثقافية التي اشتركت فيها قبل أيام، ضمن فعاليات معرض جدة، عندما ألقت قصيدة غير متفق على تقديمها، «مخالفة صريحة لأهداف المعرض وتجاوزاً غير مقبول».

وقال كاتب، في بيان صحافي، إن الشاعرة هندي المطيري: «خالفت الاتفاق مع إدارة المعرض وتجاوزت ذلك إلى إلقاء قصيدة لا تليق بمعرض الكتاب، لذا تم عرض هذه المخالفة على أمير منطقة مكة المكرمة الذي وجه بمنع مشاركة الشاعرة في أي مناسبة أخرى في منطقة مكة المكرمة»، مشيراً إلى اعتذار اللجنة الثقافية في المعرض «عن هذا التجاوز الخارج عن إرادتها». يذكر أن الشاعرة هند المطيري، شاركت في العديد من المناسبات الأدبية المهمة، في المملكة وخارجها، ولفتت الأنظار إليها خلال مدة قصيرة، لما تميزت به قصائدها من توهج ومقاربة للقضايا الحيوية. بدورها، أوضحت الشاعرة الدكتورة هند المطيري أن البيان الصحافي الذي أصدره رئيس اللجنة الثقافية في معرض جدة الدولي للكتاب المتحدث الرسمي لوزارة الثقافة والإعلام الدكتور سعود كاتب، «لا يمثل وزارة الثقافة الإعلام، ولا جدة الدولي للكتاب»، مشيرة إلى أنه يمثل رأي رئيس اللجنة الثقافية «وهو الدكتور سعود كاتب فقط». ووصفت المطيري البيان بـ«المتسرع جداً»، وأنه «غير محسوب العواقب».

وقالت هند المطيري لـ«الحياة»: أشار سعود كاتب في بيانه إلى أنه اتّفق معها على نصوص معينة، بينما في الحقيقة لم نتفق على أي نصوص»، مضيفة أن قصيدة «ثورة الربيع القلبي»، التي أثارت ردود فعل داخل اللجنة الثقافية، «قرأتها مرات قبل أن ألقيها في معرض الكتاب، إذ ألقيتها في «سوق عكاظ» الماضي الذي يقوم على رعايته أمير منطقة مكة خالد الفيصل، كما ألقيت قبل شهر في نادي جدة الأدبي في أمسية رسمية».

وأكدت أن خطوتها المقبلة ستكون الرفع ببرقية تظلم إلى أمير منطقة مكة المكرمة، «إذ إنه شاعر وأمير بيان»، وقالت: «عندما ينظر الأمير خالد الفيصل إلى قصيدتي بعين الشاعر سيرى أنها عارية تماماً مما أثير حولها، وسوف ينصفني، ولن يذهب مع من ذهبوا إلى أن القصيدة كانت في هجاء القبيلة، ولن يظلمني».

وقالت: «إن قصيدة (ثورة الربيع القلبي) قصيدة وجدانية لا علاقة لها بالقبيلة، ولكن للأسف الشديد من تداولوها حوَّروا عنوانها وجعلوه (ويح القبيلة) حتى تصبح هجاء للقبيلة، وهي في الحقيقة لا علاقة لها بالقبيلة». وزادت: «المقطع المتداول بين الناس هو مقطع لأمسية في القاهرة عمرها عام كامل كانت في كانون الثاني (يناير) الماضي، في معرض القاهرة الدولي للكتاب»، مشددة على أن الدكتور سعود كاتب «قد تسرع حين صرح بهذا التصريح»

عن الحياة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *