نداء إلى الشهيدين وصفي وهزاع

8 ديسمبر، 2018

سالم مبيضين
دولة الشهيدين هزاع المجالي ووصفي التل رحمكما الله، أين نهجكم الوطني، وأين مبادئ الإدارة التي ارسيتموها؟ اين وطني الذي سلبه الاوغاد بعدكم منا؟
نعم دولتكم انتم السبب بأن سلب الاوغاد وطني مني بغيابكم فقد تمادى وتكاثر على وطني خفافيش الليل وابناء الرذيلة ونهبو وطني وخيراته .
بغيابكم اصبح وطني غير صالح لي كمواطن الا لهم اصحاب البطون الجرباء والايدي طويله، تمادوا ونهبوا وسرقوا وحولوا وطني لمرتع لهم وزبانيتهم .
عاثوا فسادا وقهرا وحملوا خيراته ومنهم من غادره ومنهم من يعيش على مص دمائنا .
دولكتم هاذا هو وطني الذي تركتموه لي؟ لا وألف لا ولهذا اطالبكم ان تعيدو لي وطني الذي سرقو ا دفئ شمسه وسنابل قمحه وفرحة اطفاله .حملوني دين ووزراً لا اطيقه.
نعم سرقوني هو وزبائنهم .عربان وطني تطالبكم في مرقدكم ان تعيدو لهم وطننا سلب منهم ونهبت خيراته، واتسع الرتق فيه، ولكن أقول لكم أن الوطن فيه الخيرين وفيه القائد الهاشمي النبيل عبدالله الثاني.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *