وزارة الصحة محلك سر

25 سبتمبر، 2016

محمد المصري
لا شك ان اكثر الوزارات التي يحتاجها المواطن الاردني هي وزارة الصحة من خلال حاجته لتلقي خدمات صحية لا اقول متميزة ولكن جيدة على الاقل. فما زالت الوزارة تعاني من نفس المشاكل الازلية والخصها كما يلي وهي ملحوظة عند اول زيارة لمسشتفى البشير او مستشفى حمزة او مستشفى الاميرة بسمة:
ا. فوضى عند استقبال المرضى ومواعيد متداخلة ونظافة تكاد تكون معدومة خاصة في المرافق الصحية.
ب. غياب متكرر لبعض الاطباء وخاصة في بعض التخصصات الحساسة.
ج. عدم توفر العديد من الادوية مما يكلف المواطن الكثير من المال.

ماذا تبقى للوزارة ان تفعل؟ فلن نطلب منها ضمان جودة حقيقي وليس صوري ولا دورات تدريبية متطورة للاطباء العامين والاختصاصيين ولا احصائيات وتثقيف صحي نوعي كل ما نريد طبيب موجود وممرضة تتقن عملها وموظف يستطيع ضبط الدور!!!
على الوزير ان يعترف ان زيارته المتكررة غير مفيدة في ظل غياب استراتيجية صحية متطورة وشاملة وعليه ان يدرك ان فلاش الكاميرات والاعلام اعمى المرضى ولم يسعفهم لعل مقالي هذا يسعف المريض ويفتح عين الحكومة فخدمة المريض الاردني اقل ما يتمناه المواطن.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *