3 جامعات يطالها التغيير

14 سبتمبر، 2017

مع قرب انتهاء لجنة تقييم عمل الجامعات برئاسة الدكتور امين محمود، تقفز بورصة الاحتمالات بخصوص مصائر رؤساء الجامعات، ولكن ليس التقييم وحدة سبب ذلك، ثمة حراك في أحدى الجامعات الحكومية وهي اليرموك، ولم يهدأ منذ تولي الرئيس الدكتور المحترم رفعت الفاعوري مهامه، وأيا كانت حجج المحتجين عليه، إلا أن إدارة اليرموك لم تنجح في إطفاء الغضب والغاء الكلام والشائعات او الحقائق عن أداء الرئاسة من وجهة نظر مروجيها او مطلقيها.

جامعة الحسين دخلت على خط النار، بموقف موظفيها الأسبوع الماضي ودعوة الرئيس للرحيل، وهو ما تنظر له المرجعيات العليا بدقة متناهية نظرا لظروف مدينة معان التي لا يمكن النظر إليها منفصلة عن الجامعة، التي يفترض أن تكون جسراً للتنمية والتهدئة.

أما جامعة الطفيلة فقد حسمّ رئيسها أمره بيده واحترم نفسه، اجتهد كثيراً، أصاب وأخطأ وقال كلمته بأنه يريد العودة مدرسا، محترما ذاته وتجربته التي يجب البناء عليها وتعظيم ما انجزت ومعالجة ما أخطأت إن وجد أخطاء.

 

ردان على “3 جامعات يطالها التغيير”

  1. علا كساسبه قال:

    حقيقية جامعة الحسين قرفت بكفي نداء لجلالته انهاجامعة اغلى الرجال

  2. حقيقة جامعة الحسين…. نداء لجلالته انها جامعة اغلى الرجال

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *